كورونا والسمنة: بلدة تخضع سكانها للـريجيم

كورونا والسمنة..بلدة تخضع سكانها للـريجيم

كورونا والسمنة..بلدة تخضع سكانها للـريجيم
فرض مسؤولو الصحة في بلدة بجزيرة لونغ آيلاند نظاما غذائيا لخفض معدلات السمنة وسط تفشي فيروس كورونا الجديد، خصوصا في مدينة نيويورك.

ويقدم الأطباء ومدربو اللياقة البدنية في مدينة هنتنغتون، التي يقطنها حوالي 200 ألف نسمة، أسلوب حياة صحيا طوعيا وبرنامجا للتمارين الرياضية، وذلك تماشيا مع تفشي ظاهرة زيادة الوزن بسبب الحجر الصحي والإغلاق، ولأن الفيروس يؤثر على مرضى السكري والمصابين بالسمنة أكثر من غيرهم.

ويقول الأطباء ومدربو اللياقة إن السمنة والحالات المرتبطة بها هي من عوامل خطر الإصابة المحتملة بمرض "كوفيد-19"، وإن تقليل عدد السكان الذين يعانون من زيادة الوزن سيقلل أيضا من عدد مرضى فيروس كورونا الجديد.