قطّع أوصالهنَّ لإطعامها لخنازيره.. 'جزّار' يقتل 49 امرأة (صور)

قطّع أوصالهنَّ لإطعامها لخنازيره.. 'جزّار' يقتل 49 امرأة (صور)

قطّع أوصالهنَّ لإطعامها لخنازيره.. 'جزّار' يقتل 49 امرأة (صور)

أقدم القاتل المعروف بـ"الجزار" روبرت بيكتون الذي يعدُّ واحداً من أخطر القتلة في العالم، على قتل 49 سيدة وقام بتقطيع أوصالهنَّ لإطعامها لخنازيره التي كان يربّيها في إحدى المزارع في مدينة فانكوفر الكندية، كما قام في بعض الأحيان ببيعها لرجال الشرطة.


وكان "الجزار" البالغ من العمر 68 عاماً حالياً أسوأ قاتل متسلسل في كندا، إذ كان يستدرج النساء من المومسات إلى مزرعته ويعدهنَّ بالمال والمخدرات والكحول قبل تعذيبهن بوحشية وقتلهنَّ وإطعامهنَّ إلى خنازيره.

ونقل موقع صحيفة "ذا صن" بأنّ فيلماً وثائقياً جديداً سيتناول قصة هذا الجزار الذي إنتشرت في مزرعته شائعات حول الأنشطة المشبوهة ، لكن تمَّ رفضها من قبل رجال الشرطة المحليين الذين كانوا يشترون اللّحوم منه في بعض الأحيان.

وكانت إحدى الضحايا قد تمكَّنت من الفرار والرَّكض عارية خارج المزرعة رغم أنَّها كانت تنزف بعدما طعنها بيكتون بسكينه عام 1997.

واعتبرت أقوالها غيرَ موثوقة، ولم يتمَّ ملاحقة بيكتون، بل إنّه ادَّعى أنّها متطفِّلة حاولت مهاجمته، وبعد 5 سنوات، انكشفت الحقيقة عام 2002، عندما أخبر سائق شاحنة رجال الشرطة أنَّه رأى أسلحة غير قانونية في منزل بيكتون.

وعلى إثر ذلك اقتحم المحقِّقون مزرعة الخنازير للبحث عن الأسلحة، ولم يجدوا سوى أغراض تخصّ النساء المفقودات.

وأدين بيكتون بـ6 تهم ارتكاب جرائم قتل من الدرجة الثانية وأخرى من الدرجة الأولى، وحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

ومنذ تلك الحادثة، أصبحت مزرعة الخنازير أكبر مسرح جريمة في التاريخ الكندي، حيث تمَّ ضبط 200 ألف عينة من الحمض النووي واضطر خبراء الطب الشرعي استخدام معدات ثقيلة لتفتيش ما يقرب من 300 ألف متر مكعب من الأراضي، وقدرت تكلفة التحقيق بأكثر من 40 مليون جنيه إسترليني.