فضيحة هوليوود ..مخرج أميركي 'كنت على علم بممارسات هارفي ولم أحرك ساكنا'

فضيحة هوليوود ..مخرج أميركي 'كنت على علم بممارسات هارفي ولم أحرك ساكنا'

فضيحة هوليوود ..مخرج أميركي 'كنت على علم بممارسات هارفي ولم أحرك ساكنا'

كشف المخرج الأميركي كوينتن تارانتينو زميل المنتج هارفي واينستين بطل فضيحة التحرش الجنسي الكبرى في هوليوود أنه كان على علم بالممارسات المشينة لزميله دون أن يحرك ساكنا رغم قدرته على وقف ذلك.


ويأتي هذا التصريح بالتزامن مع بدء الشرطة في مدينة لوس أنجلوس التحقيق في اتهام واينستين بالتحرش الجنسي في واقعة مزعومة عام 2013، وهو الاتهام السادس الرسمي للمنتج الشهير.

وارتفع إلى 40 عدد النساء اللواتي يتهمن المنتج الأكثر نفوذا في هوليوود بالتحرش بهن في حوادث وقع بعضها قبل 20 عاما.

وأورد المخرج الأميركي نموذجا على تحرشات المنتج، فقال إن صديقته السابقة الممثلة ميرا سورفينو تعرضت للتحرش من قبل هارفي، وهو ما تكرر مع ممثلات أخريات لاحقا.

ويرتبط واينستين وتارانتينو بعلاقات وثيقة منذ بداية التسعينيات وتحديد من منذ وزع المنتج فيلم تارانتينو "ريزيرفوار دوغز" عام 1992.

وتفجرت فضيحة التحرش الجنسي عندما كشف تحقيق لصحيفة "نيويورك تايمز" عن تحرش المنتج هارفي واينستين، وبعد ذلك انهالت فضائح أخرى تراوحت بين الاغتصاب والتحرش.