غرفة عمليات بمستشفى عمومي تتحول الى ساحة معركة بين أطباء

غرفة عمليات بمستشفى عمومي تتحول الى ساحة معركة بين أطباء

غرفة عمليات بمستشفى عمومي تتحول الى ساحة معركة بين أطباء

فتحت السلطات المصرية تحقيقا في عراك نشب بين أطباء داخل غرفة عمليات في إحدى المستشفيات العمومية في واقعة هي الأولى في تاريخ البلد.


و انتشرت الحادثة على أوسع نطاق بعدما نشر، اليوم الاحد 9 ديسمبر 2018، طبيب تخدير بلاغا اتهم فيه طبيب النساء والتوليد، بضربه وسحله والاعتداء عليه داخل غرفة عمليات مستشفى الباجور العام في محافظة المنوفية شمال العاصمة القاهرة.

وتشير التقارير إلى أن طبيب التخدير ''رفض تخدير حالتي ولادة قيصرية في وقت واحد''، وهو ما تسبب في شجار مع طبيب التوليد وصل إلى اشتباك بالأيدي وحدوث إصابات لدى الطرفين.

وقال مساعد وزير الصحة للطب العلاجي، الدكتور أحمد محيي، إنّ الوزارة قررت إحالة الطبيبين إلى التحقيق، وتشكيل لجنة من مديرية الشؤون الصحية في محافظة المنوفية لتقديم تقرير بتفاصيل الواقعة.

وأشار إلى أن الوزارة ستعاقب الطبيبين بعد معرفة تفاصيل الواقعة باعتبارها حادثة غير مسبوقة وتتعارض مع الميثاق المهني للأطباء.