عماد الرقيق: هكذا تتحول تجربة التلاميذ لمواد مخدرة إلى إدمان

عماد الرقيق: هكذا تتحول تجربة التلاميذ لمواد مخدرة إلى إدمان

عماد الرقيق: هكذا تتحول تجربة التلاميذ لمواد مخدرة إلى إدمان

أفاد المختص في علم النفس عماد الرقيق، اليوم الجمعة 4 جانفي 2019، بأن ''الأرقام المفزعة لحالات إدمان المخدرات في الوسط المدرسي تعكس الوضع النفسي الصعب للشباب خاصة في فترة المراهقة''، مشيرا إلى أن ''الأرقام تبيّن أنه بمعدل تلميذ واحد يقع إيقافه يوميا بتهمة إستهلاك مادة مخدرة في تونس''.


وتابع الرقيق، خلال حضوره في برنامج، ''هات الصحيح''، بالقول إن ''الفترة العمرية التي ينزلق فيها العديد من الشباب نحو استهلاك المخدرات، تتّسم بكونها فترة حساسة، تتحوّل فيها التجربة إلى إدمان، حيث يحاول الشباب في فترة المراهقة تجربة أشياء مختلفة ليصعب بعدها على العديد منهم الخروج من دوامة تلك التجربة''.

وأوضح المتحدث أن ''الفراغ الداخلي والنفساني، يدفع الشباب نحو البحث عن سبل لملء ذلك الفراغ، وللأسف أغلبهم يجدون الحل في المواد المخدرة''، وفق تعبيره.

وأكد الرقيق أن ''الحل الأساسي يكمن في مرافقة الأولياء لأبنائهم ومتابعتهم لأكثر وقت، وذلك لمساعدتهم على الخروج من دوامة التجربة، في حال أقدموا على تجربة مادة مخدرة، لأن العائلة هي القادرة على إخراج الأبناء من المنزلقات''.