عاطل عن العمل يصنع ''روبوت'' متطور بإمكانيات ذاتية والأمن يحقق معه

عاطل عن العمل يصنع ''روبوت'' متطور بإمكانيات ذاتية والأمن يحقق معه

عاطل عن العمل يصنع ''روبوت'' متطور بإمكانيات ذاتية والأمن يحقق معه
تمكن شاب عاطل عن العمل يدعى مسعود الجباهي، أصيل منطقة قصر الجديد التابعة لمعتمدية بني خذاش من ولاية مدنين، من صناعة روبوت مجهز بمضخم صوت وكاميرات مراقبة ويتم التحكم فيه عن بعد.

 

وقال مسعود الجباهي، في تصريح لموقع نسمة، إنه تخرج سنة 2010 من المعهد العالي للدراسات التكنولوجية بقابس، لكنه ظل عاطلا عن العمل منذ عشر سنوات، لافتا إلى أنه يشتغل أحيانا في حضائر البناء كي يتمكن من توفير مورد رزقه ظرفيا.

 

وأوضح أنه بدأ في صناعة "الروبوت" منذ ثلاثة أشهر، ورغم ضعف الإمكانيات وانعدام التمويل تمكن من إنهاء 80% من مشروعه. ويتمثل الروبوت في عربة صغيرة (تشبه روبوت وزارة الداخلية) مجهزة بمضخم صوت وكاميرات مراقبة ويتم التحكم فيه من أي منطقة عبر الهاتف، حسب ما أكده الجباهي الذي افادنا أيضا أنه يمكن استعماله في المراقبة والحراسة.

 

وعن مصدر تمويل المشروع، يقول الجباهي، إنه يعمل في حضائر البناء كي يتمكن من توفير ما يحتاجه، مضيفا أنه تلقى بعض المساعدات من جيرانه وأصدقائه لكنها تبقى غير كافية، حيث مازال الروبوت يحتاج إلى كاميرات أخرى عجز عن توفيرها.

 

يضيف محدثنا أنه عندما نشر مقطع فيديو للروبوت على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، ظن أن "الأمر سيكون عاديًا"، ولم تمر سوى بعض الساعات، ليتنقل أعوان فرقة الأبحاث للحرس الوطني بمدنين في تمام منتصف الليل إلى منزله لفحص الروبوت واستدعائه إلى مقر الفرقة.

وأكد أنه تم التحري معه بشأن ما صنع، وطُلب منه كلمة العبور لحسابه بموقع فايسبوك، مع إلزامه بعدم صنع الروبوتات مستقبلا إلا بعد إعلام الجهات الأمنية والحصول على الموافقة منها.