زوجان يتشبهان بالحيوانات في طريقة تربية أطفالهما !

زوجان يتشبهان بالحيوانات في طريقة تربية أطفالهما !

زوجان يتشبهان بالحيوانات في طريقة تربية أطفالهما !

تختلف طبيعة البشر عن طبيعة الحيوانات في كونها تمنح أطفالها الرعاية منذ الصغر وتتكفل بجميع شؤونهم على خلاف الحيوانات التي تترك صغارها يتعلمون فنون الصيد والقتال لإيجاد الطعام.


حيث قررت أم تبلغ من العمر 20 سنة التشبه بالحيوانات، وعدم تطعيم أطفالها.

وتملك الأم شانيل كارترايت طفلا يبلغ من العمر سنة واحدة وهي حامل بطفل ثان، وهي متزوجة من لاعب الركبي الأسترالي برايس كارترايت، حيث أكدت أنها اتخذت قرارها لكونها تعتقد أنها لم تُشفَ من تطعيم نفسها حتى الآن.

وأفادت شانيل بأنها ستقوم بتعليم أطفالها في المنزل، ولن ترسلهما إلى المدرسة، لأنهما سيكونان غير قادرين على الحضور، بسبب عدم تطعيمهما، ويدّعي الزوجان أنهما قاما بكمية كبيرة من البحث للاطمئنان عن نتائج عدم التطعيم، وفق ما ذكره موقع ''ميرور''.


كما كشفت عبر وسائل التواصل الاجتماعي أنها لن تستخدم حفاضات مع طفلها الجديد، وسوف تعلمه الذهاب إلى مرحاض في الحديقة، تماماً مثلما تُعلم قطة صغيرة أو الكلب ليذهب إلى الخارج لصندوق الفضلات، قائلة '' فالطفل يتعلم ذلك أيضاً''.


هذا وقام كل من شانيل وبرايس، بتطعيم أنفسهما عندما كبرا، ولكنهما يعانيان من الحساسية والاضطرابات المناعية الذاتية.