رفضت ترك وظيفتها فقتلها زوجها

رفضت ترك وظيفتها فقتلها زوجها

رفضت ترك وظيفتها فقتلها زوجها
لقيت صحفية باكستانية مصرعها الإثنين الفارط على يد زوجها بعد أن رفضت ترك وظيفتها بطلب منه.

وأعلن الاتحاد الدولي للصحفيين، الجمعة 29 نوفمبر 2019، أنّ الضحية قتلت رميا بالرصاص من قبل زوجها في مدينة لاهور شرقي البلاد.
وتقول عائلة الضحية إنها أبلغت الشرطة بأن زوجها يعنّفها منذ مدّة لكن لم تحرّك ساكنا.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن الشرطة اعتقلت المتهم بتهمة القتل عمدا ولا تزال التحقيقات جارية معه.