دراسة: الكلاب تفسد علاقات أصحابها بشركاء حياتهم

دراسة: الكلاب تفسد علاقات أصحابها بشركاء حياتهم

دراسة: الكلاب تفسد علاقات أصحابها بشركاء حياتهم

كشفت دراسة أمريكية حديثة أن الكلاب تتسبب في إفساد علاقات أصحابها بشركاء حياتهم.


وقالت الدراسة التي أعدتها شركة ''روفر'' الأمريكية، إن الأشخاص الذين يملكون كلابا يهتمون بها أكثر من شركاء حياتهم، وهو ما يتسبب في انتهاء العلاقة بينهما.

وأوضحت الدراسة ، التي نشرتها صحيفة ''إيه بي سي واشنطن''، أن مالكي الكلاب، يلتقطون صورًا معها أكثر من شركاء حياتهم، كما أنهم يحيطون هذه الكلاب بالهدايا والاهتمام، حيث يعتبرونها أفضل صديق.

وأشارت الدراسة إلى أن ما يقارب 65% من الأشخاص المشاركين في استطلاع الرأي، اعترفوا بأنهم يفضلون التقاط صورا لكلابهم أكثر من شركاء حياتهم.

كما بينت أن أكثر من 50% من أصحاب الكلاب يفكرون في إنهاء علاقتهم، إذا لم يحظ الطرف الآخر بإعجاب كلبهم الأليف.