خطوات ونصائح لعلاج الأرق

خطوات ونصائح لعلاج الأرق

خطوات ونصائح لعلاج الأرق
يعاني العديد من الشباب والفتيات من مشكلة الأرق في مرحلة المراهقة، فرغم الانشغال باليوم الدراسي الطويل، إلا أن البعض يفاجأ عند الذهاب للنوم أن الأرق يصاحبه، مما يترتب عليه إجهاد مستمر وعدم التركيز في اليوم التالي، وكذلك بعض المشاكل، مثل العصبية وعدم القدرة على التحكم في المشاعر.

وقد حذرت الرابطة الألمانية لطب الأطفال المراهقين من السهر لساعات طويلة أثناء الليل، حتى وإن كان بغرض المذاكرة لما يترتب عليه من مشاكل صحية، كالإصابة بمرض السكري وكذلك السمنة وتراكم الدهون حول الخصر خاصة بالنسبة للفتيات، وأوصت الرابطة بضرورة حصول المراهق على  8 أو 10 ساعات نوم يومياً والتي يجب أن تكون ليلاً حتى يتجنب الأمراض التي تهدد صحته.

ويمكن مكافحة مشلكة الأرق من خلال هذه الخطوات 

الحرص على تثبيت ساعات النوم في وقت معين لضبط الساعة البيولوجية للجسم، وفي حالة الأرق الشديد يجب تجنب أخذ القيلولة  نهاراً، حتى تنعم بنوم هادئ خلال الليل.

تجنب تصفح مواقع التواصل الاجتماعي في السرير قبل النوم مباشرة لتأثيرها الضار المزودج، وضررها يكمن في استخدام  الأجهزة الالكترونية بضوئها الأزرق الذي يسبب القلق، كما أنها تسبب القلق النفسي بسبب بعض الأخبار المزعجة أو الطاقة السلبية التي يبثها البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 تجنب شرب القهوة ومشتقاتها وجميع المشروبات التي تحتوي على كافيين، مثل المياه الغازية قبل النوم، فالمشروبات الغازية تحتوي على سكريات عالية تمد الجسم بطاقة وتجعل من الصعب عليه الخلود للنوم.

تجنب تناول الوجبات السريعة والدسمة قبل النوم مباشرة، لأنها تتسبب بالأرق، وينصح بتناول وجبات خفيفة، مثل الزبادي أو بعض ثمار الفاكهة أو المكسرات قبل النوم.

تهيئة الجو العام لغرفة النوم من حيث الإضاءة ودرجة حرارة الغرفة، والتأكد من أن السرير مريح بشكل كافٍ، ليحصل جسمك على قدر جيد من النوم الهادئ، مع مراعاة وضع روتين ما قبل النوم، مثل الاستماع لموسيقى هادئة.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام قبل وقت النوم بوقت كاف.

تصفية الذهن قبل الذهاب للسرير لضمان عدم التفكير في أمور تقلقك.