حمة الهمامي يرثي مارادونا: رحل فلسطينيّ القلب

حمة الهمامي يرثي مارادونا: رحل فلسطينيّ القلب

حمة الهمامي يرثي مارادونا: رحل فلسطينيّ القلب
نشر السياسي حمة الهمامي تدوينة رثائية لروح فقيد الساحة الرياضية العالمية الأسطورة دييغو مارادونا، الذي وافته المنية يوم الاربعاء 25 نوفمبر 2020، وخلف حزنا كبيرا في قلوب جميع محبيه في جميع أصقاع العالم.

وقال الهمامي ''إن عظمة مارادونا تتمثل في كونه، خلافا للعديد من الرياضيين المشهورين الذين تنكروا لجذورهم الاجتماعية وباعوا ذمتهم للشركات الاحتكارية الكبرى ولمصاصي دماء الشعوب ومضطهِديها، وظّف شهرته وصيته للدفاع عن القضايا العادلة في أمريكا الجنوبية والعالم. ولم يتردّد لحظة في إعلان ميولاته اليسارية ومواقفه الجريئة دون حسابات صغيرة وخسيسة. وهو ما حدا بالزّعيم الكوبي الراحل فيديل كاسترو إلى منحه لقب: "تشي الرياضة" تيمّنا بالثوري بـ"تشي غيفارا". وهو حقيق بهذا اللقب من بين كبار رياضيي العالم''.

واستعرض الهمامي أغلب المحطات النضالية للأسطورة الراحل، واصفا إياه ب'فلسطيني القلب'، بسبب مناصرته الدائمة للقضية الفلسطينية، التي قال عنها ''أنا الداعم الأول لقضية الشعب الفلسطيني العادلة. الشعب الفلسطيني شعب عظيم. ويجب علينا الوقوف إلى جانبه. أحبّ أبناء فلسطين كمحبّتي لحفيدي وسأستمر في دعمهم وسأزورهم قريبا، وليغضبْ من يغضبْ".

وفيما يلي التدوينة الكاملة لحمة الهمامي