حركة النهضة تريد تخطية المحلات والتجار الواضعين للافتات بلغة أجنبية

مبادرة تشريعية لتعميم استخدام اللغة العربية في الفضاءات العامة

 مبادرة تشريعية لتعميم استخدام اللغة العربية في الفضاءات العامة

أعلنت كتلة حركة النهضة بمجلس نواب الشعب، اليوم الخميس 24 جانفي 2019، عن تقديمها مبادرة تشريعية ترمي إلى ''ترسيخ اللغة العربية وتعميم استخدامها في الفضاءات العامة''.


وتنص هذه المبادرة على منع المزج بين اللغة العربية وغيرها من اللغات في أي مجال من المجالات وتفرض أن تكون اللافتات التوجيهية والاشهارية في الطرقات والفضاءات العامة محررة بالعربية.

ويعاقب أي إخلال بالإجرائين المذكورين بخطية مالية قدرها 5 آلاف دينار، ويلزم المقترح حال المصادقة عليه، الحكومة باعداد برنامج متدرج لتعميم استخدام العربية علاوة على فرض استخدامها في تحرير جميع الاتفاقيات والمعاهدات التي تبرمها تونس.

وأشار النائب عن حزب حركة النهضة الحبيب خذر أثناء ندوة صحفية عقدت بمقر البرلمان، أن المبادرة تهدف إلى ترسيخ استخدام اللغة العربية، معتبرا أن تمريرها كقانون سيلزم الدولة بفرض التدريس بالعربية في مادة واحدة على الأقل في أي مستوى تعليمي ومهما كانت المضامين التعليمية.

في موضوع آخر، أعلنت الحركة أيضا عن تقديمها لمقترح جديد لتنظيم عملية نقل النساء الريفيات العاملات.