جميعنا سُود ومن أصل إفريقي !

جميعنا سُود ومن أصل إفريقي !

جميعنا سُود ومن أصل إفريقي !

كشف معرض الجلد "في بشرتي" الذي يُقام في متحف 'الانسان' بالعاصمة الفرنسية باريس، أن البشرية جمعاء كان لها نفس لون البشرة.


وقالت عالمة الأنثروبولوجيا والوراثة إيفيلين هاير، خلال المعرض إن البشرية جمعاء من أصل إفريقي ، مشيرة إلى أن الجميع كانوا من ذوي البشرة السوداء.

وأضافت قبل 10 آلاف عام فقط في أوروبا ، كنا أسود.. لقد ظللنا بيضًا لفترة قصيرة جدًا".

من جهته أشار المدير العلمي لدار لوريال الشهيرة، جاك لاكلير ، إلى أن البشرة الفاتحة والجلد الأبيض قد انتقل خلال هجرة السكان".

وأضاف ''كانت بشرتنا داكنة اللون بفضل الميلانين ، الذي يحمي من الآثار الضارة لأشعة الشمس فوق البنفسجية ، مثل الحروق أو السرطانات''.