جمعية"الشباب يقرر" تطلق مشروع "وي كود لاند" لدعم الإندماج الاقتصادي للشباب التونسي عبر المجال الرقمي

جمعية"الشباب يقرر" تطلق مشروع "وي كود لاند" لدعم الإندماج الاقتصادي للشباب التونسي عبر المجال الرقمي

جمعية"الشباب يقرر" تطلق مشروع "وي كود لاند" لدعم الإندماج الاقتصادي للشباب التونسي عبر المجال الرقمي

أعلنت جمعية "الشباب يقرر" اليوم الثلاثاء عن إطلاق مشروعها "وي كود لاند" الرامي إلى دعم الإدماج الاقتصادي للشباب التونسي في المجال الرقمي.


وأفادت رئيسة الجمعية، ولاء قاسمي، في ندوة صحفية انعقدت بمقر المعهد الفرنسي بتونس أن هذا المشروع الاجتماعي تم إقتراحه منذ سنة 2014 في إطار منتدى الشباب، واستهدف في نسخة نموذجية أنجزت في السنة الماضية 8 شبان خضعوا إلى تكوين لصقل مؤهلاتهم بما يكفل لهم النفاذ إلى فرص التشغيل في المجال الرقمي، أو إحداث مشاريع خاصة في هذا المجال.
كما سيتم العمل في إطار نفس هذا المشروع على تطوير التجهيزات الاعلامية الضرورية لإحداث مواطن شغل في المجال الرقمي أو خلق مشاريع رقمية، والعمل على إنشاء المناخ الذي يشجع على نمو الاقتصاد الرقمي.
وأفادت رئيسة جمعية "الشباب يقرر" التي فازت يوم 4 فيفري الجاري بشهادة الابتكار الاجتماعي، وتحصلت على جائزة رئيس الجمهورية الفرنسية فرنسوا هولاند البالغ قيمتها 42 ألف
يورو عن مشروع "وي كود"، بأنه ينتظر أن يتم في إطار هذا البرنامج تنظيم عديد الأنشطة التكوينية في الجامعات، وفي دور الشباب والمعاهد بمختلف أنحاء البلاد. وستنتظم الدورة التكوينية القادمة، وفق نفس المتحدثة، يوم 20 فيفري الجاري بالمعهد العالي للدراسات التجارية، وسيكون موضوعها تعريف الطلبة على كيفية إطلاق مواقع للتجارة الالكترونية في ظرف يوم واحد. وشددت المتحدثة على ان الهدف الأساسي من مشروع "وي كود" لا يتمثل في تكوين الشباب في مجال تصميم التطبيقات الاعلامية، فحسب، وأنما في في مساعدته على خلق مشاريع وعلى كسب المال من خلال إحداث مواقع الكترونية.