جريمة تهز الشارع الأردني.. فقأ عيني زوجته أمام أطفالهم !

جريمة تهز الشارع الأردني.. فقأ عيني زوجته أمام أطفالهم !

جريمة تهز الشارع الأردني.. فقأ عيني زوجته أمام أطفالهم !
تعرضت سيدة أردنية للاعتداء الوحشي من قبل زوجها قبل أيام وأدت إلى فقدانها بصرها على يديه عندما قام بفقىء عينيها.

وهزت هذه الحادثة الشارع  الاردني، حيث تحشد مؤسسات مجمتع مدني وناشطات نسويات لاعتصام أمام مقر رئاسة الحكومة في عمان تنديدًا بالعنف ضد المرأة.
وأقدم الزوج على فعلته بعد أن رد زوجته من منزل والدها لأنها هربت من المعاملة السيئة حيث قالت "فكرت بده يحكي معي عادي، لكن صار يعاتبني وبعدها رفع السكين بوجهي ويغزني فيها وبدأ بالصراخ وصار يقولي إنت ما بدك إياني، وبتقولي قدام أهلك طفح الكيل، وبدك ترفعي قضية نفقة، ورجعتك عشان الولاد أنا رح أقتلك".

هربت الأم  "فاطمة أبو عكليك" إلى غرفة حيث ينام أطفالها، وتبعها إلى هناك، وهددها إما بقتلها أمام أطفالها، أو قتل أطفالها أمامها لتموت كل يوم بحسرتها، وسط توسلات الأطفال بأن لا يقتل والدتهم.

وقال الزوج:"ما بدي أذبحك والله لأعملك عاهة طول عمرك، وتموتي كل يوم بسبب عاهتك”، وحاولت فاطمة حماية وجهها بتغطيته بساقيها لكنه أدخل إصبعه وفقأ عينها ثم  أدخل إصبعه بعينها الثانية”.

وحاول الفاعل  فتح فمها لقطع لسانها لكن مقاومتها له منعتها من ذلك ليركض ويهرب.

وروت الأم ما حدث بعد ذلك قائلة: "لم أسمع صوته بعدها، دخل أبنائي عندي قلتلهم يا ماما مش شايفة مش شايفة، وكأنهم خافوا من منظري وفلوا، بعد هيك طلعت من البيت أتحسس الطريق وأنادي الجيران لحد ما فاقوا علي، وحكوا مع إخواني والدفاع المدني".
وطالبت الضحية ، بالاحتفاظ بأبنائها وتسليط  أقصى عقوبة الجاني.