تفاصيل بشعة لجريمة اغتصاب وقتل طفلة الخمس سنوات! (فيديو)

تفاصيل بشعة لجريمة اغتصاب وقتل طفلة الخمس سنوات! (فيديو)

تفاصيل بشعة لجريمة اغتصاب وقتل طفلة الخمس سنوات! (فيديو)

تعرضت فتاة تدعى حبيبة وتبلغ من العمر 5 سنوات إلى الاغتصاب والقتل في مدينة المنصورة المصرية.


وتتمثل تفاصيل الواقعة عند ذهاب الفتاة لمنزل شقيقتها الكبرى للهو مع أطفالها الصغار الأقرب لعمرها، حتى ذهبت لها لكنها لم تعد.

وقالت والدة الطفلة حبيبة:" بنتي خرجت راحت تلعب مع عيال أختها، وفجأة اختفت، بحثنا عنها ولكن دون فائدة، أختها قالت إنها جاءت إليها وخرجت ظننا أنها عادت إلى البيت، قتلوها واغتصبوها المجرمين، حسبي الله ونعم الوكيل، إعدامهم مش كفاية".

وتبينت الحقيقة بعد ان استدعت الشرطة 'دسوقي' زوج أختها للتحقيق معه بعد أن أثبتت إحدى كاميرات المراقبة في الشارع أن حبيبة دخلت المنزل ولم تخرج منه، وبالضغط عليه اعترف بقتل حبيبة بعدما اغتصبها شقيقه وخوفا من الفضيحة قتلوها وألقوا بها في 'ترعة' على طريق الشبراوي.

ومن جهتها قالت شقيقة الطفلة الضحية: 'زوجي بغبائه ضيعنا أنا وعياله الثلاثة، أختي كانت عندي وبعد ما خرجت قابلها على سلم المنزل شقيق زوجي، كتم أنفاسها وصعد بها إلى شقته، واعتدى عليها جنسيا رغم أنه متزوج ولكن زوجته هجرته'.

وتابعت: ظلت حبيبة تصرخ، فاستنجد المجرم بزوجي حتى يخرجه من المأزق، وعندما رأت حبيبة زوجي، قالت له الحقنى يا دسوقي، هنا قرر قتلها قائلا: "دي واعية وهتقول لأمها وهتفضحنا"، فبدلا من إغاثتها قاما بخنقها، ووضاعها في شكارة، وحاولا أن يدفنها في بدروم المنزل، لكن شقيقهم الثالث رفض خوفا من الرائحة، فقرر ثلاثتهم إلقاءها في إحدى المصارف، ليفلتوا بجريمتهم. وطالب اهل الضحية بإعدام الزوج وأخوانه في ميدان عام.