تحذير: الساعة اليدوية قد تكون أقذر بكثير من مقعد المرحاض

تحذير: الساعة اليدوية قد تكون أقذر بكثير من مقعد المرحاض

تحذير: الساعة اليدوية قد تكون أقذر بكثير من مقعد المرحاض
يهتم الكثير من الناس بملابسهم وأحذيتهم قبل الخروج من المنزل، إلا أنهم يغفلون الاعتناء ببعض الأشياء المهمة، التي يستخدمونها أيضا بشكل يومي، من بينها ساعة اليد.

وتشير نتائج دراسة حديثة، أجرتها إحدى الشركات المتخصصة في الساعات والنظارات الشمسية، إلى أن الساعة اليدوية  قد تكون أقذر 3 مرات من مقعد المرحاض.

وقالت صحيفة ''مترو'' البريطانية إن إهمال ساعة اليد قد يجعلها عرضة لتراكم البكتيريا، مما قد يعرض صاحبها لمشكلات جلدية مختلفة، مضيفة "البكتيريا قد لا تكون مرئية لكنها قد تجعل ساعتك قنبلة موقوتة من الأوساخ قد تنفجر في أي لحظة.

واكدت الدراسة قائلة ''نحن محاطون بكمية كبيرة من الأوساخ والغبار بشكل يومي، علينا فقط أن نحرص على عدم تركها تتراكم في أغراضنا''.