تايلندي يكتشف وفاته وحرق جثمانه قبل أشهر

تايلندي يكتشف وفاته وحرق جثمانه قبل أشهر

تايلندي يكتشف وفاته وحرق جثمانه قبل أشهر

طالب رجل تايلاندي، يدعى ساكورن ساكواوا، سلطات بلاده باسترجاع بطاقة هويته بعدما تم إعلانه ميتا وحرق جثمانه قبل عدة أشهر دون أن يعلم.


وعاد ''ساركون'' البالغ من العمر 44 عاما، إلى محل إقامته في إقليم سيساكيت في شمال شرق البلاد يوم الأحد الماضي، بعدما كان يعمل في أنحاء أخرى من البلاد منذ عامين، وعندما تقابل مع أسرته أصيبوا جميعا بالصدمة لأنهم اعتقدوا أنه مات منذ أشهر وفقا لما نشرته ''بي بي إس''.

وطلب من أسرة الرجل منهم أن يسافروا إلى بانكوك لتسلم جثة يعتقد أنها جثته، وكانت الأسرة في البداية غير متأكدة أن الجثة لإبنهم لأن أسنانها كانت سليمة، بينما هو كان يعاني من فقدان أسنانه.

وأوضحت الشرطة أنها كانت تعتقد أن الجثة لـ ''ساكورن'' بسبب العثور على بطاقة هويته معها.

وقد تم فتح قضية لتحديد هوية الجثة الحقيقية بعدما مات صاحبها نتيجة عدوى عن طريق الدم وتم حرق جثته.