اقبال مكثف على التسجيل فى منظومة ''أحميني'' بقصر مزوار بباجة

باجة: اقبال مكثف على التسجيل فى منظومة ''أحميني'' بقصر مزوار

باجة: اقبال مكثف على التسجيل فى منظومة ''أحميني'' بقصر مزوار
عرفت منطقة قصر مزوار من ولاية باجة، اليوم الثلاثاء، 21 ماي 2019، اقبالا كبيرا على التسجيل فى منظومة "احمينى" في اطار حملة لتسجيل العاملات الفلاحيات.

واعتبر وزير التجارة، عمر الباهي، أن ''إحميني'' تعد خطوة هامّة سيتم النظر فى إمكانية تطويرها مؤكدا أنه يتم التباحث لاتخاذ إجراءات هامّة تتعلق بنقل العاملات الفلاحيات.
وبين الباهي، فى هذاالسياق، أن المنظومة الجديدة وجدت صدى كبيرا لدى العاملات الفلاحيات داعيا إلى مزيد التحسيس لتشمل أكبر عدد ممكن من النساء لتستفدن من التغطية الصحية والاجتماعية حتى لا يضيع شقاؤهن هباء.
واوضح أن حملات التسجيل تندرج فى اطار تقريب الخدمات وتسهيل الانخراط فى المنظومة عبر تحول الاطراف المتدخلة في عملية التسجيل لاسداء الخدمات وتجنيب العاملات عناء التنقل. مبينا أن تكاليف الانخراط، التى لا تتجاوز 600 مليم فى اليوم الواحد، تعتبر مناسبة مقارنة بالخدمات، التى ستوفرها ومنها ضمان الحق فى التغطية الصحية والاجتماعية للمراة وزوجها وأطفالها والوالدين فى الكفالة والحصول على منحة تقاعد.


وأعلن رئيس الاتحاد الجهوى للفلاحة والصيد البحري بباجة، شكري الدجبي، أن الاتحاد سيتكفل بدفع مساهمات الالف امراة الاولى المسجلات بالمنظومة بباجة. 
واعتبر رئيس الصندوق الوطنى للضمان الاجتماعي بباجة، مراد كمون، أن "احميني" منظومة "مهمة جدا خاصة لشمولها تغطية حوادث الشغل وحوادث المرور للعاملات الفلاحيات". ودعا كمون الى توفير مختلف الاحصائيات المتعلقة بالعاملات الفلاحيات.
وعبرت العاملات الفلاحيات بباجة عن تحفظهن بخصوص دفع مساهماتهن وأكدن ان عملهن موسمي وانهن يعملن من اجل توفير لقمة العيش لعائلاتهن ولا يمكنهن غالبا توفير االمساهمات المطلوبة والمقدرة باكثر من 200 دينار سنويا للتغطية الاجتماعية. 
واعتبر رئيس الاتحاد المحلي بنفزة كمال اليعقوبي ان منظومة "احميني" لا تعتبر حلا جذريا لكنها مرحلة هامة.