لبناني يضرم النار في جسده

لبناني يضرم النار في جسده

لبناني  يضرم النار  في جسده
لقي مواطن لبناني مصرعه، اليوم السبت 4 جانفي 2020، إثر إضرامه النار في جسده داخل منزله بمدينة طرابلس، بسبب وذلك احتجاجا على تردي أوضاعه المادية.

واهتم فريق الإطفاء في طرابلس بالعمل على إخماد النيران، بعد أن امتدت إلى محتويات المنزل.

وذكر أحد سكان الحي، أن  عدم قدرة الهالك عبد القادر الجنكي  البالغ من العمر 45 سنة، على إعالة عائلته هو السبب وراء انتحاره، موضحا أن زوجة الرجل وأولاده سبق أن غادروا المنزل المصنوع من ''تنك'' لعدم قدرته على إعالتهم.‎

وقد أدت هذه الحادثة الى إثارة ردود أفعال واسعة، خاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من جانب نشطاء حملوا السلطات اللبنانية مسؤولية ما وصلت إليه أوضاع البلد.