توضيح بخصوص افتكاك القضاء لرضيع أم عزباء

المهدية: مستجدات حادثة افتكاك رضيع أم عزباء من قبل القضاء

المهدية: مستجدات حادثة افتكاك رضيع أم عزباء من قبل القضاء
نفى فريد بن جحا الناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية، ما نشرته أمّ عزباء على مواقع التواصل الإجتماعي مؤخّرا بخصوص افتكاك طفلها من خلال قاضي الأسرة.

وقال إنّ  قاضي الأسرة اتخذ قرار إيداع الرضيع بالمعهد الوطني لرعاية الطفولة بالعاصمة بعد أن أتاح فرصا عديدة لوالدته حتى ترعاه لكنها غير مؤهلة لذلك.

وتعود أطوار القضية، وفق نفس المصدر، إلى يوم 30 سبتمبر 2018 متى وضعت فتاة مولودا خارج إطار الزواج وكانت تتركه لدى إمرأة طيلة ساعات عملها كنادلة في أحد المقاهي إلى غاية يوم 11 فيفري 2019 تاريخ تقدم المرأة المذكورة بشكاية لدى مندوب الطفولة اتّهمت فيها الأم بإهمال طفلها.
وقام المندوب الجهوي للطفولة باستدعاء الأم لسماعها والتي أكدت أنها تعمل لساعات وتترك ابنها لدى الشاكية وهو ما جعل قاضي الأسرة يقرّر إيداع الرضيع بجمعية صوت الطفل بالجهة.
وأضاف أن جمعية صوت الطفل قامت باكتراء منزل لفائدة الأم كما متعتها بعمل بأحد النزل لكنها لم تنضبط.
وتم سماع الأم بتاريخ 20 أوت 2019 من طرف قاضي الأسرة لتؤكد عدم قدرتها على الإحاطة المستمرة بمولودها فأمهلها القاضي إلى يوم 2 أكتوبر الفارط.



إقرأ أيضاً