المدوّنة آمنة الشرقي تعلن مغادرتها تونس نهائيا

المدوّنة آمنة الشرقي تعلن مغادرتها تونس نهائيا

المدوّنة آمنة الشرقي تعلن مغادرتها تونس نهائيا
أعلنت المدونة آمنة الشرفي، عن مغادرتها نهائيا للبلاد التونسية نحو بلد يحترم المواطن وحرية التعبير والضمير.

وقالت الشرقي في تدوينة على حسابها الخاص اليوم، السبت 8 أوت 2020، إنّها لن تقبل أن تكون كبش فداء ولن تدخل السجن أو تدفع غرامة مالية لأنها مؤمنة بقضيتها وستواصل حياتها بشكل أفضل في دولة تخوّل لها التعبير والنقد والسخرية.

يذكر أنّ المحكمة الابتدائية بتونس قد قضت الثلاثاء 14 جويلية 2020، بسجن المدونة آمنة الشرقي، مدة 6 أشهر بتهمة الدعوة والتحريض على الكراهية بين الأديان والأجناس والسكان وتخطئتها بألفي دينار عن جريمة النيل من الشعائر الدينية".



إقرأ أيضاً