المدونة آمنة الشرقي تعلق على الحكم القضائي الصادر ضدها

المدونة آمنة الشرقي تعلق على الحكم الصادر ضدها

المدونة آمنة الشرقي تعلق على الحكم الصادر ضدها
قضت المحكمة الابتدائية بتونس، اليوم الثلاثاء 14 جويلية 2020، بسجن المدونة آمنة الشرقي، مدة 6 أشهر بتهمة الدعوة والتحريض على الكراهية بين الأديان والأجناس والسكان وتخطئتها بألفي دينار عن جريمة النيل من الشعائر الدينية".


يذكر أنه تمت محاكمة المدونة آمنة الشرقي، بعدما نشرت نصاّ فيه محاكاة تسخر من القرآن بتهمة "المس بالمقدسات والاعتداء على الأخلاق الحميدة والتحريض على العنف".
ونشرت الشرقي نص ساخر بعنوان "سورة كورونا" وتم استدعاؤها إثر ذلك من قبل الأمن في العاصمة للتحقيق معها.

وبعد سماعها بالمحكمة الابتدائية بتونس وجهت إليها تهمة "المس بالمقدسات والاعتداء على الأخلاق الحميدة والتحريض على العنف".


وتعليقا على الحكم الابتدائي الصادر في شأنها، عبّرت آمنة الشرقي عن تخوفها وعدم فهمها لقرار المحكمة.
وقالت الشرقي في تدوينة على حسابها بموقع التواصل فايسبوك: ''كل ما يمكنني قوله هو إنني خائفة ومتوتر جدا، لا أستطيع أن أفهم لماذا وكيف''، متأسفة ''عن الشباب التونسي وحقوق المرأة وحرية التعبير والمعتقد''.