''القوارص''الفتّاك.. تركيبته وكيفية إسعاف شاربه

''القوارص''الفتّاك.. تركيبته وكيفية إسعاف شاربه

''القوارص''الفتّاك.. تركيبته وكيفية إسعاف شاربه
تسبب شرب مادة ''القوارص'' (Eau de Cologne)، في وفاة عدد من الأشخاص بولاية القيروان، اثر استهلاكهم للمادة المذكورة كمعوض للخمر.

 

وتحتوي ''القوارص'' وهي نوع من أنواع العطور، على مواد مستخلصة من الأعشاب والزهور، مضافة إليها نسبة هامة من المواد الكيميائية على غرار الكحول وأخطرها مادة الميثانول القاتلة.

وتقول تقارير طبية إن المنتجات العطرية كماء الكولونيا أو المشابهة له، والتي تباع تحت مسميات تجارية مختلفة تتركب من العطور الزيتية والمواد العطرية او العطور المركبة المحلولة في كحول تتراوح نسبه تركيزه ما بين 90 إلى 95 بالمائة كما تحتوي على مواد معدلة أو محورة بنسبة 10 في المائة على الأقل إذا كانت أصلية أما اذا كانت مقلدة فإنها تمثل خطورة كبرى.

والكحول المثيلي التي تحتوي عليه هذه المنتجات العطرية يعتبر قاتل و تصل نسبة الجرعة القاتلة في هذا النوع / 15 / مل في تركيز / 40 / في المائة ميثانول وتتراوح الفترة القاتلة لهذا النوع عادة ما بين 24 إلى 36 ساعة وأقصى مدة هي من 3 إلى 4 أيام بينما اعتبرت أن جرعة 4 مل في نفس التركيز من الميثانول جرعة سامة وخطرة جدا.

وتظهر العلامات المرضية لتعاطي تلك المواد عادة ما بين 24 إلى 36 ساعة من تعاطيها وتتراوح الأعراض بين الغيبوبة والدوار والغثيان والقيئ وألم شديد في البطن وتقلصات ناتجة عن تنخر البنكرياس وضعف عضلي وضيق التنفس وتأثر الجهاز المركزي واضطرابات بصرية (رؤية مشوشة) ثم ضعف الرؤية وعرق وهذيان وتشنج وغيبوبة وموت مفاجئ مسبوق بالعمى.

الميثانول هو سائل عديم اللون ذو رائحة نفاذة ويستخدم بشكل أساسي كمذيب، وسريع الالتهاب وذو درجة سمية عالية، وهو سريع الامتصاص من الجهاز الهضمي حيث يصل إلي أعلي معدل له في الدم بعد نصف ساعة أوساعة و يعتمد علي وجود أوعدم وجود الطعام في المعدة.

وحالات التسمم بالميثانول نتيجة لتعاطي الكولونيا أو القوارص، كبديل للمشروبات الكحولية من قِبَل المدمنين أو من خلال استهلاك خمور مغشوشة بإضافة الميثانول إليهاويصبح الميثانول ساما اثر تحوله في جسم الإنسان إلى فورمالدهيد وحمض الفورميك.

ولإسعاف شارب الكولونيا يوصى بمساعدته على التقيؤ فورا بإعطائه الحليب مع التشديد على خطورة إعطاء شيء عن طريق الفم إذ ا ما وصل الشخص إلى مرحلة الإغماء ونقله بسرعة إلى أقرب مستشفى.

وارتفع عدد الوفيات في حادثة التسمّم الجماعي جراء احتساء عطر 'القوارص' والتي جدّت يوم امس الاثنين بحاجب العيون من ولاية القيروان، الى 7 ضحايا إلى حدود اليوم الثلاثاء.