الطريقة المثلى لطلب زيادة الراتب !

الطريقة المثلى لطلب زيادة الراتب !

الطريقة المثلى لطلب زيادة الراتب !
تعتبر الزيادة في الأجر أو الراتب من المحفزات التي تجعل الموظف راضيا وقادرا على مزيد بذل مجهود للنجاح في عمله، ولكن على الموظف في القطاع الخاص ان يعرف الوقت المناسب لطلب زيادة الراتب.

وللظفر بالزيادة في الراتب يمكن اتباع هذه النصائح: 

إن أسوأ ما يمكن أن تفعليه هو تقديم طلب لزيادة الراتب مبني على مسائل شخصية، كما أن تقديم طلب للزيادة في وقت تعاني فيه الشركة من مشكلات مالية أمر خاطئ أيضاً.

عليك أن تعرفي أن المميّزين في الشركة هم من يتقاضون رواتب أعلى، فإذا لم تكوني متأكدة أنك من هؤلاء النخبة، فأنت لست كذلك بالفعل.

لطلب الزيادة، عليك أن تضعي قائمة بإنجازاتك دون أن تبالغي فيها، ومن الأفضل تقديم أرقام تدعم ما تعتقدين أنها إنجازات تحققت بفضلك أنت.

إذا كنت رئيساً لأحد الأقسام، عليك ذكر المبادرات التي أطلقتها والمشكلات التي قمت بحلها، وكيف دفع أداء الشركة إلى الأمامو عليك قراءة الخطوط العامة لأداء الشركة، فإذا اكتشفت أنها تعاني من مشكلات مالية، من الأفضل عدم تقديم الطلب ويفضَّل أيضاً أن تطَّلعي على الرواتب التي تُعطَى لأمثالك في البلد بشكل عام لكي تعرفي قيمة وظيفتك في سوق العمل.

وكي لا تبالغي في طلب راتب لا تستحقه وظيفتك أو مهاراتك.الطلب المختصر هو الأفضل، وإعادة قراءته قبل تقديمه بواسطة صديق موثوق به أمر مفيد وجيد، فإعادة القراءة ستكشف الأخطاء أو النقاط التي غاب عنك ذكرها في الطلب.

الأساس في طلب الزيادة هو رضا مديرك عن عملك، لذا وجب عليك أن تتذكري أن تبتسمي وأن تكوني متحمسة لتلبية أي طلب قد يطلبه منك مديرك وليس هناك مانع على الإطلاق أن تعملي بجد وبمرح في آن واحد، كما عليك أن تظهري سلوكاً إيجابياً لكي ينعكس ذلك على تصرفك، ولكن لا تبالغي في مدى حماسك لكي لا يُساء فهم مديرك عنك فتكونين أنت الضحية.