التعرّف على هويّة المعتدي على موظّفين بمستشفى محمود الماطري

التعرّف على هويّة المعتدي على موظّفين بمستشفى محمود الماطري

التعرّف على هويّة المعتدي على موظّفين بمستشفى محمود الماطري
أفاد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائيّة بأريانة ومساعد وكيل الجمهوريّة، معزّ الغريبي، بأنّه تمّ التعرّف على هويّة الجاني في حادثة الإعتداء على موظّفين إثنين بالمستشفى الجامعي محمود الماطري وإصابة أحدهما بآلة حادّة.

 

وأوضح الغريبي، في بيان اليوم الأربعاء 26 جوان 2019، أنّ السعي حثيث لإلقاء القبض عليه وأنّ الأبحاث مازالت متواصلة، مؤكدا أنّ ممثّل النيابة العموميّة بالجهة تحوّل على عين المكان وأجرى المعاينات المستوجبة وأنّه أذن لفرقة الشرطة العدلية بأريانة المدينة بإتمام الأبحاث والإجراءات اللازمة إثر التعرّف على هويّة الجاني.

يذكر أنّ ممرضا بقسم الاستعجالي بمستشفى محمود الماطري بأريانة تعرّض فجر اليوم الأربعاء الى اعتداء بسكين من قبل أحد المواطنين تسبب له في جرح غائر على مستوى الفخذ استوجب التدخل الجراحي. كما تعرض زميله بقسم الاستقبال الى الاعتداء المادي والبدني.

ونفّذ أعوان وإطارات الصحة بالمستشفى وقفة احتجاجيّة طالبوا من خلالها سلطة الاشراف بتأمين الحماية للحد من الاعتداءات المتكررة التي تطالهم.

ويشار إلى أنّ وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ كانت تنقّلت إلى المستشفى المذكور لعيادة المتضررين والوقوف على أسباب الحادثة، وعبرت عن انشغالها بتفاقم العنف ضد الاطارات الطبية وشبه الطبية والاعوان بالمؤسسات الاستشفائية "وهو ما لا يمكن التغاضي عنه"، حسب تعبيرها.

وذكرت الوزيرة أنها في تواصل مع وزير الداخلية لاتخاذ قرارات عاجلة بشأن تأمين المؤسسات الصحية على غرار ما تم بالملاعب الرياضية، وفق تعبيرها.