افتتاح أول مؤسسة علنية لزواج المتعة في العراق

افتتاح أول مؤسسة علنية لزواج المتعة في العراق

افتتاح أول مؤسسة علنية لزواج المتعة في العراق

قامت مؤسسة إيرانية، ولأول مرة، بافتتاح فرع لها في العراق لزواج المتعة المؤقت، لتشجيع الرجال والنساء على إقامة هذه العلاقات، مع توفير أماكن لذلك مقابل أجور مالية محددة.


أعلنت «جمعية طريق الإيمان الخيرية» بدء نشاط فرعها في العراق من خلال إعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الصحف، بعد حصولها على الموافقات الرسمية لممارسة نشاطها في المدن العراقية.
وأشارت مصادر مطلعة، أن تعليمات الجمعية التي يقع مقرها في الجادرية مقابل جامعة بغداد، تفيد أن لديها قوائم بأسماء النساء الراغبات بزواج المتعة في كل المحافظات العراقية (عدا إقليم كردستان) وتقوم بتزويد الرجال الراغبين بهذا النوع من الزواج بأسمائهن لاختيار المناسبة لهم، كما يوجد لدى الجمعية 16 فندقا موزعة على المحافظات تابعة لها يمكن فيها ممارسة هذا الزواج وحسب المدة المطلوبة.
وذكر المصدر (ن . ع) وهو طالب جامعي، أن الجمعية تفرض مبالغ مقابل هذا الزواج، حيث يدفع الرجل للجمعية عمولة عبارة عن كارت موبايل فئة 10 آلاف دينار، ويدفع للمرأة التي يختارها 25 ألف دينار (حوالى 20 دولارا) عن كل يوم. ويوجد في الجمعية رجال دين ينظمون عقود زواج المتعة ومدته أبرزهم صادق الموسوي.
وتشير عناوين المؤسسة على الإنترنت، أن الفرع الرئيسي للمؤسسة موجود في مدينة مشهد في إيران ولها فروع في العراق وتركيا والبحرين. وتقول المؤسسة إنها الأولى في الشرق الأوسط التي «تخدم الشباب وتمنعهم من الانحراف إلى الحرام والضياع»، حسب منشور لها على صفحة المؤسسة في فيسبوك تديره «الدكتورة ياسمين الدراجي».