اشترت بأموالهم سيارات: سجن موظفة بدار رعاية احتالت على مُسنين مرضى

موظفة بدار رعاية تحتال على مُسنين مرضى وتشتري بأموالهم سيارات وشقق

موظفة بدار رعاية تحتال على مُسنين مرضى وتشتري بأموالهم سيارات وشقق

عمدت موظفة تعمل بدار رعاية المسنين، ببريطانيا إلى التحيُل على نزلاء الدار من المسنين المرضى ، وسلبهم أموالهم واستخدامها لشراء السيارات وعدد من الشقق وقضاء شؤون أخرى.


وفي تفاصيل الحادثة فقد كانت ديانا مسؤولة عن رعاية بعض الأشخاص المسنين الذين يعانون من مشكلات صحية عقلية، لكنها عوضا عن مساعدتهم قامت بسرقة نحو مليون جنيه منهم، أو ما يعادل 1.32 مليون دولار.

واستغلت ديانا العجزة واشترت بالأموال التي حصلت عليها منهم سيارات فاخرة لها ولإبنها، بالإضافة إلى 5 شقق قامت بتأجيرها، كما أنها قامت برحلات إلى كل من إيطاليا ونيويورك.

ووجدت هيئة المحلفين في محكمة شيفيلد ديانا مذنبة في التهم الموجهة إليها، ووبخها القاضي قائلا إنها ''استغلت منصبها ووظيفتها في مركز غلاستون بيري للرعاية، وأساءت إلى ثقة الآخرين بها، كما وصفها القاضي خلال إصدار الحكم عليها بالسجن في تهمتي احتيال، بأنها '''امرأة جشعة ومتغطرسة'''، وقضى بسجنها 7 سنوات.