اختطف ابنة زوجته ذات الـ11 ربيعا و سجنها و عنّفها وأنجب منها 9 أطفال (صور)

اختطف ابنة زوجته ذات الـ11 ربيعا و سجنها و عنّفها وأنجب منها 9 أطفال (صور)

اختطف ابنة زوجته ذات الـ11 ربيعا و سجنها و عنّفها وأنجب منها 9 أطفال (صور)

تم القبض مؤخرا على رجل من ولاية أوكلاهوما الأميركية ارتكب جرائم فضيعة في حق ابنة زوجته كالاختطاف و الاغتصاب و الاعتداء بالعنف قبل عشرين سنة من الآن، بحسب ما ذكره مكتب محاماة بالمنطقة له صلة بالقضية.


واتهم هنري ميشيل بييت البالغ 62 سنة بالإبقاء على الفتاة التي أصبحت سيدة أسيرة لمدة 19 عاماً بعد أن تزوجها قهراً عندما كانت في سن الحادية عشرة، وفقا لوثائق مقدمة للمحكمة اطلعت عليها شبكة فوكس نيوز.

وقال أبناؤه الآخرون من نساء أخريات للمحققين، إنه أنجب من الطفلة روزالين ماغينيس أثناء الزواج القهري العديد من الأبناء للمحققين إنه بدأ الاعتداء الجنسي على روزالين عندما كانت صغيرة جداً وفقا لما ذكرته وثائق المحكمة.

وقالت صحيفة أوكلاهومان المحلية إن ماغينيس تعرضت للاغتصاب بشكل متكرر والطعن والاختناق مرات عدة وصلت حدّ فقدان الوعي، بالإضافة إلى الضرب بواسطة مضارب البيسبول، حيث ظلت أسيرة من قبل الزوج لا تغادر البيت.

وقال المحققون إن ماغينيس اختطفت من مدرسة في بوتيو في أوكلاهوما من قبل ابن بييت في سنة 1997 بعد أن كانت والدتها قد غادرت زوجها بييت، بزعم أنه أسيء معاملتها، ثم تم بعد ذلك تقديم ماغينيس إلى الأطفال الآخرين من أبناء بييت على أنها زوجة والدهم الجديدة وأمهم وهي في سن الـ 11 ربيعا، وفقا لما ذكر في شهادة مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي.

وقد تنقل الخاطف بالضحية في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية ومن ثم انتقل بها إلى المكسيك ليسجنها هناك وظلّ يمارس الخداع، زاعما أنه يقيم بها في الولاية الأميركية.

وأصبحت الفتاة الأم البالغة 33 سنة في جوان من سنة 2016، قادرة على الفرار من الريف في المكسيك مع ثمانية من أطفالها التسعة الذين أنجبتهم طوال العشرين سنة من الرجل، حيث كانت تعيش في خيمة فقط،أما الآن فهي تعيش في الغرب الأوسط الأميركي مع أطفالها الذين تتراوح أعمارهم بين 2 و17 سنة، والذين يتم علاجهم حاليا من اضطراب ما بعد الصدمة، خاصة و أنها بأن والدهم مغتصب وخاطف.