إبن وزير داخلية أسبق وزوجته وعونا سجون أمام القضاء

إبن وزير داخلية أسبق وزوجته وعونا سجون أمام القضاء

إبن وزير داخلية أسبق وزوجته وعونا سجون أمام القضاء

مثل دريد عمار إبن الحبيب عمار وزير الداخلية الأسبق وزوجته وعونا سجون وشاب خامس (سائق دريد عمار)، صباح امس الإثنين 19 جوان 2047, أمام الدائرة الجنائية الأولى بالمحكمة الابتدائية بتهم الارتشاء وارشاء موظف عمومي حال مباشرته لوظيفته.


وقامت المجموعة بإدخال هاتف جوال في "صحن كفتاجي" إلى غرفة إيقاف دريد عمار في سجن المرناقية سنة 2012، أين كان موقوفا آنذاك.
وقد قررت المحكمة تأخير النظر في القضية إلى شهر جويلية استجابة بطلب من النيابة العمومية لإستكمال الملف، علما وأن التحقيق في القضية إنطلق سنة 2015.