إبتكار دمى بنفس هيئة الأطفال ذوي الإعاقة ! (صور)

إبتكار دمى بنفس هيئة الأطفال ذوي الإعاقة ! (صور)

إبتكار دمى بنفس هيئة الأطفال ذوي الإعاقة ! (صور)

إبتكرت امرأة في الثلاثينات من العمر تدعى ايمى جاندريسفتس وتعيش في ولاية ويسكونسن الأمريكية، فكرة 'دمية تشبهنى' أو ب'A Doll Like Me' وتتمثل في تزويد الأطفال من ذوي الإعاقة أو التحديات الجسدية بدُمى تعكس تمامًا هيئاتهم الجسدية بمختلف حالاتها.


وقالت ايمى إنها ابتكرت هذا النوع من الدمى لتكون بنفس هيئة الطفل الذي لديه علة ما في جسده يواجهها، والتي تجعله فريدًا جدًا، فهو أمر لا يجب أن يشعر الطفل بخجل منه.

وأضافت : 'جائتني الفكرة من 4 سنوات ماضية حين سألني شخص ما إذا كان بإمكاني عمل دمية لابنته التي تم بتر ساقاها حديثا.

كان للسؤال وقع مؤثر لي، وفتح لي باب جديد للدخول في هذا العالم وفكرت وقلت لنفسى: ولم لا؟' وتابعت: 'بدأت أقوم بأبحاث كثيرة في جوجل لمعرفة إذا ما كان موجود بالفعل هذه الفكرة، ولم أجد أي منتج أو أي شخص قام بالتفكير في صناعته. لذلك فعلت هذا'.

وتعتبر إيمى أن تقليد هيئة الأطفال من أصحاب الهمم والتحديات الجسدية على شكل دمية يعتبر من المميزات التي لا يتم تمثيلها على الدمى ذات الإنتاج الضخم والتكلفة العالية.

وأنشأت إيمي صفحة 'GoFundMe' للمساعدة في جمع المال لتغطية الإمدادات وتكاليف الشحن للأطفال الذين لن يتمكنوا من شرائها.

وشاركت صانعة الدمية مع مستشفى الأطفال للمساعدة في التعرف على الأطفال الذين يخضعون حاليًا للعلاج والذين يحتاجون إلى الدمى أكثر من غيرها. فهى بهذه الطريقة وجدت أنها ستضمن أن جميع الأموال التي يتم جمعها ستذهب مباشرة إلى هؤلاء الأطفال الصغار.

صورة