أنهت حياتها بعد إجرائها استطلاع رأي على "إنستغرام"!

أنهت حياتها بعد إجرائها استطلاع رأي على "إنستغرام"!

أنهت حياتها بعد إجرائها استطلاع رأي على "إنستغرام"!
قررت مراهقة ماليزية، الإنتحار قفزا من الطابق الثالث لأحد متاجر مدينة كوتشينج بجزيرة بورنيو، بعد إجرائها استطلاع رأي عبر تطبيق "إنستغرام".

وأجرت الفتاة البالغة 16 عاما، استطلاع رأي بشأن ما إذا كان ينبغي لها أن تعيش أم تموت، فدفعها رواد الموقع للإقدام على قتل نفسها بعد أن اختار 69% من المصوتين أن تنهي حياتها على الفور. وبحسب ما نقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إنتحرت الفتاة بعد 5 ساعات فقط على إجرائها الاستطلاع حيث تم العثور على جثتها أمس الثلاثاء 14 ماي 2019 .

وقال قائد الشرطة "إيدل بولسان" للصحيفة البريطانية، إن المراهقة الصغيرة، كتبت منشورا على "فيس بوك" تؤكد فيه أنها ترغب في إنهاء حياتها البائسة، وذلك بعد أن اكتشفت هجر زوج والدتها لها للزواج بأخرى، وأنه لن يعود للمنزل مرة أخرى، ما تسبب لها في أزمة نفسية، وأن نتيجة التصويت السلبية على الاستطلاع حفزت الفكرة داخل رأسها وجعلتها تقدم على الانتحار.