أساتذة التعليم الثانوي ينفذون إضرابا عن العمل بساعتين يوم الثلاثاء القادم

أساتذة التعليم الثانوي ينفذون إضرابا عن العمل بساعتين يوم الثلاثاء القادم

أساتذة التعليم الثانوي ينفذون إضرابا عن العمل بساعتين يوم الثلاثاء القادم

أعلن الكاتب العام لنقابة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي، أن أساتذة التعليم الثانوي سينفذون إضرابا إنذاريا عن العمل بساعتين يوم الثلاثاء، غرّة نوفمبر 2016، من الساعة العاشرة صباحا إلى منتصف النهار بالاعداديات والمعاهد الثانوية.


وأفاد اليعقوبي بأن الأساتذة يطالبون وزارة التربية بصرف مستحقاتهم المالية، والمتمثلة بالخصوص في منحة العودة المدرسية لسنة 2016 ، ومنحة مراقبة الامتحانات الوطنية والساعات الإضافية. كما يطالبون وزارة الشباب والرياضة بترقيات مدرسي التربية البدنية التي لم تصدر ولم تصرف الى حد الآن، رغم تعهد الوزارة بذلك.

وأضاف إن وزارة التربية لم تصدر رزنامة الامتحانات، وان ما نشرته مؤخرا "غير واضح وغير دقيق ولم يحترم ما تم الاتفاق بشأنه في الإصلاح التربوي"، كما انها تماطل في إنتداب 800 نائب، تم الاتفاق على انتدابهم في بداية السنة الدراسية، قائلا في هذا الصدد "يبدو أن الوزارة مصرة على تأجيل انتدابهم إلى شهر جانفي 2017 ، والنقابة ترفض ذلك وتطالب بانتدابهم فورا لسد الشغورات الحاصلة في صفوف الأساتذة".

كما صرح بان وزارة التربية قامت وبشكل "أحادي"، بإعادة من وصفهم "بوجوه المنظومة القديمة" إلى الإدارة، من خلال تعيين المندوب الجهوي للتربية بكل من جندوبة وسيدي بوزيد وبنزرت، وبعض رؤساء المصالح والمديرين العامين السابقين، الذين كانوا وفق تقديره "مسؤولين عن فشل المنظومة التربوية، وارتبطت أسماء بعضهم بالفساد وسوء التصرف الإداري والمالي".

وحذر اليعقوبي من تواصل تجاهل مطالب المربين، مؤكدا أن النقابة ستلجأ إلى الهيئة الإدارية في صورة إصرار كل من وزارة التربية ووزارة الشباب والرياضة على "سياسة المماطلة والتسويف".