عناق الأغنام .. أحدث علاج ألماني للوحدة في ظل جائحة كورونا

عناق الأغنام .. أحدث علاج ألماني للوحدة في ظل جائحة كورونا

عناق الأغنام .. أحدث علاج ألماني للوحدة  في ظل جائحة كورونا
عرضت مزرعة ألمانية علاجا استثنائي لمن يشعرون بالوحدة والحرمان من التواصل الإنساني بسبب قيود جائحة كورونا يتمثل في عناق مع الأغنام.

وقالت ليكسا فوس، التي تدير برنامجا تعليميا في مزرعة بالقرب من هاتنجن في غرب ألمانيا، لتشجيع الناس على الاقتراب من الحيوانات "لدينا أغنام رائعة هنا تشعر بسعادة غامرة إذا جاء إلينا زائرون".

ومضت تقول "أسمح للناس بزيارة الأغنام بلا رقيب وقضاء وقت ممتع معها في الطبيعة وبعيدا عن أي كمامات أو تباعد اجتماعي".

ويتعين على الزائرين الاتفاق على موعد لكن بإمكانهم الاقتراب من الأغنام كثيفة الفرو كما يشاءون. والزيارات مجانية رغم أن المزرعة تطلب تبرعات من الزوار.