دراسة تحمّل البشر مسؤولية انقراض دب الكهوف

دراسة تحمّل البشر مسؤولية انقراض دب الكهوف

دراسة تحمّل البشر مسؤولية انقراض دب الكهوف
أثبتت دراسة جديدة أن الإنسان يقف وراء إنقراض دب الكهوف وليس برودة الطقس التي تميز بها العصر الجليدي.

ورصد العلماء تراجع عدد هذا الحيوان بالتزامن مع قدوم البشر إلى شرق أوروبا لينقرض قبل نحو 20 ألف عام. 

 

ويعتبر دب الكهوف الذي يماثل حجمه حجم الدب القطبي آكلا للعشب وتشير الدراسات أن إنقراضه مرتبط بإصطياد البشر له وببرودة الطقس في العصر الجليدي