دراسة: الولادة تجعل السيدات أكثر ذكاءً 

دراسة: الولادة تجعل السيدات أكثر ذكاءً 

دراسة: الولادة تجعل السيدات أكثر ذكاءً 
كشفت دراسة أجرها باحثون في جامعة أوسلو في النرويج، أن الولادة تجعل السيدات أكثر ذكاءً لاحقًا.

وبحسب صحيفة  "ديلي ميل" البريطانية، درس الباحثون فحصوات دماغ أكثر من 12 ألف سيدة يبلغ متوسط أعمارهن 54 عامًا بينهن أكثر من 9500 أم، وحللوا أدمغة المشاركات بناء على كمية المادة الرمادية في الدماغ، بالإضافة إلى المناطق المهمة للذاكرة مثل المنطقة المعروفة باسم "قرن آمون".

وبينت النتائج أن أدمغة الأمهات كانت أكثر شبابًا من الناحية البيولوجية بنحو 6 أشهر مقارنة بأدمغة المشاركات اللاتي لم يسبق لهن الإنجاب؛ ما يعكس التغييرات طويلة المدى في الدماغ التي تحدث بسبب الحمل والولادة.

ولوحظ أن كمية المادة الرمادية في أدمغة المشاركات الأمهات كانت أفضل من الأخريات، كما لوحظ تحسن صحة المناطق الهامة للذاكرة؛ ما يعزز القدرات الذهنية بعد الولادة.

وترتبط النتائج المذهلة  بالأستروجين الذي يعد من هرمونات الحمل الأساسية ويساعد أيضًا في تعزيز مناعة الحامل.

وقالت رئيسة الدراسة "آن ماري": "تكشف نتائج دراستنا أن الولادة لها آثار إيجابية على السيدات وعلى المدى الطويل، والتي ترتبط بحقيقة أن الهرمونات أو العوامل المرتبطة بالحمل والولادة، يكون لها تأثيرٌ وقائيٌ ضد شيخوخة الدماغ".