هكذا يؤثر التدخين على شكل وجوهنا.. العلم يكشف التأثير المدمر

هكذا يؤثر التدخين على شكل وجوهنا.. العلم يكشف التأثير المدمر

هكذا يؤثر التدخين على شكل وجوهنا.. العلم يكشف التأثير المدمر
تتعدد الأسباب التي تدفع المدخنين إلى الإقلاع عن هذه العادة، إلا أن العلماء أضافوا أخيرا، سببا جديدا قد يدعو البعض إلى ترك السجائر.

وتوصل الباحثون في جامعة بريستون البريطانية، في دراسة جديدة، الى أن التدخين بشراهة يمكن أن يسرع في غزو الشيخوخة لوجود المدخنين. 

وأفاد فريق الباحثين أنه تتبع بيانات نحو نصف مليون شخص من المشاركين المتطوعين، من أجل فحص 1800 سمة لديهم، بغية معرفة مدى تأثرها بالتدخين، موضحين أن التدخين يؤثر على مظهر الإنسان، ولا سيما وجهه، كما يؤثر على أمور أخرى أهمها صحة، وفي حال أمعن الشخص في التدخين لفترة طويلة، فهو يغامر بفقدان جاذبية الوجه ومواجهة كمية أكبر من التجاعيد، حسب الدراسة

وأشار الباحثون إلى أن نتائج الدراسة قد تساعد في ردع بعض الأشخاص عن ممارسة هذه العادة، أو مساعدة الآخرين ممن يسعون إلى الإقلاع عن التدخين.

وفي الاطار ذاته، قالت الباحثة الرئيسية في الدراسة لوزي ميلارد، إن البحث اعتمد على مقاربة جديدة من أجل معرفة الآثار السلبية للتدخين، لـ''نجد أن هذه العادة تعجل من شيخوخة الوجه، موضحة أن المدخن الحالي الذي يستهلك 5 سجائر يوميا منذ 12 عاما، أو المدخن السابق الذي مارس هذه العادة بذات الحجم لمدة 21 عاما، معرضون أكثر من غيرهم لظهور آثار الشيخوخة على وجوههم مثل التجاعيد.