فقدان الوزن بعد التشخيص بالإصابة بالسكري 2 يؤدّي إلى الشفاء منه

فقدان الوزن بعد التشخيص بالإصابة بالسكري 2 يؤدّي إلى الشفاء منه

فقدان الوزن بعد التشخيص بالإصابة بالسكري 2 يؤدّي إلى الشفاء منه
أجرت جامعة "كامبريدج" البريطانية، دراسة جديدة كشفت من خلالها أنّ فقدان الوزن مباشرة بعد التشخيص بالإصابة بمرض السكري من النوع الثاني يؤدّي إلى الشفاء منه، وفق ما نقلته صحيفة "ذا تلغراف" البريطانية.

وبينت الدراسة أنّ المرضى الذين فقدوا 10% أو أكثر من وزنهم في السنوات الـ 5 الأولى من تشخيصهم بالمرض لديهم فرصة أكبر لوضع أنفسهم على طريق الشفاء.

كما تراجعت مضاعفات السكري لدى 9 من أصل 10 حالات تم تشخيصها حديثاً بعد إتباعهم نظام غذائي يحتوي على 700 سعر حراري فقط في اليوم، لمدة 8 أسابيع.

وخلصت الدراسة  التي أجريت على 867 شخصاً، تتراوح أعمارهم بين 40 و69 عاماً، إلى أن فقدان الوزن سريعاً، بمجرّد معرفة التشخيص، طريقة فعالة جداً في علاج المرض.


وقالت إحدى القائمين على الدراسة، هجيرة دامبا ميلر، من قسم الصحة العامة والرعاية الأولية في "كامبردج": "لقد عرفنا منذ فترة أنه من الممكن التعافي من مرض السكري باستخدام تدابير جذرية إلى حد ما مثل فقدان الوزن، والتقيد بالسعرات الحرارية".

وأضافت: "نتائجنا تشير إلى أنه يمكن التخلص من مرض السكري، في مدة 5 سنوات على الأقل، مع فقدان الوزن بنسبة 10%".