فريق طبي فرنسي يقترب من علاج ''الإيدز''

فريق طبي فرنسي يقترب من علاج ''الإيدز''

فريق طبي فرنسي يقترب من علاج ''الإيدز''

ذكرت مجلة ''سيل ميتابوليزم'' الطبية، أمس السبت 22 ديسمبر 2018، أن فريقا من الباحثين في فرنسا تمكن من اكتشاف خصائص الخلايا المناعية، التي يستهدفها فيروس نقص المناعة المكتسبة ''الإيدز'' في جسم الإنسان، وهو ما يمهد الطريق لطفرة طبية تقود لعلاج المرض.


وينتمي الباحثون إلى معهد ''باستور'' الفرنسي، بحسب ويطلق عليها خلايا ''سي دي 4'' المناعية، وتمثل هذه الخلايا الهدف الرئيسي لفيروس الإيدز، التي تعد مخزنا للفيروس، وهو ما يعني إمكانية استخدام هذه الخلايا مركزا لمهاجمة الفيروس والقضاء عليه بطرق مبتكرة.

ويختلف العلاج الجديد عن الأدوية المستخدمة حاليا، في أنه يقضي على الفيروس تماما، بينما كانت الطرق المتبعة في العلاج تتم بعقارات تحاول الحد من تأثير الفيروس، لكنها لا تقضي على الخلايا المصابة، بحسب وكالة سبوتنيك.

ولفتت المجلة إلى قول أسيير سايز سيريون، المشرف على الأبحاث: ''إن مضادات الفيروسات العكوسة، المستخدمة حاليا تعطل الفيروسات وتتحرك ضدها للحد من تكاثرها''، مضيفا: ''استطعنا من خلال الأبحاث تحديد الخلايا المصابة لاستهدافها وتخليص الجسم المصاب بفيروس الأيدز منها''.