سم الأفاعي قادر على علاج السرطان

علميا: سم الأفاعي قادر على علاج السرطان

علميا: سم الأفاعي قادر على علاج السرطان
قال العلماء إن سم الأفعى يمكن أن يقتل أورام سرطان الثدي والقولون بسرعة كبيرة، ولكن العثور على الجرعة الصحيحة أمر ليس بسهل.

ويقوم فريق من علماء الأحياء بجامعة شمال كولورادو باختبار السم لمئات الثعابين في إطار البحث عن علاج للسرطان، حيث أكّدوا أنه من المحتمل أن يكون علاجيا ضد الأمراض التي تصيب الإنسان، بعد إجراء الأبحاث الأولية على الخلايا السرطانية في المختبر.

واعتبر العلماء أن توجيه السم لتدمير الخلايا السرطانية سيكون تحديا كبيرا نظرا لأن هذا السم سيكون قاتلا للإنسان، حيث يعد السرطان أحد الأسباب الرئيسة للوفاة في جميع أنحاء العالم، ولا يزال اكتشاف العقاقير الجديدة مستمرا.

ويعتقد الدكتور ستيفن ماكيسي أن مختبره في كلية الأحياء التابعة لجامعة الأمم المتحدة هو أول من يبحث في سم الأفعى كهدف محتمل لمكافحة السرطان.

كما تشير الدراسات إلى أن السم في الثعابين المختلفة يمكن أن يهاجم خلايا السرطان البشرية بطرق فريدة من نوعها، حيث توصل العلماء إلى أن سم الأفعى، يقتل سرطان الثدي بسرعة كبيرة عند حقنه جرعات منخفضة، ويقتل سرطان القولون أيضا بجرعات منخفضة، لكنه ليس فعالا في سرطان الجلد.

ولا يزال البحث في المراحل الأولية، إذ يقوم بتحليل السم على الخلايا السرطانية في المختبر، ويأمل الفريق في المضي قدما في إجراء دراسات سريرية مع البشر في يوم من الأيام، لكن عليهم القيام بالكثير من العمل لإيجاد الجرعة المناسبة.