علماء: الرضع يبتلعون الملايين من جزيئات البلاستيك يوميا!

علماء: الرضع يبتلعون الملايين من جزيئات البلاستيك يوميا!

علماء:  الرضع يبتلعون الملايين من جزيئات البلاستيك يوميا!
حذّرت دراسة طبية حديثة قام بها علماء في جامعة "ترينيتي" بمدينة دبلن في أيرلندا، من أن الأطفال الرضع الذين يتناولون طعامهم عبر زجاجات الرضاعة، يبتلعون الملايين من جزيئات البلاستيك متناهية الصغر يومياً.

وقال العلماء في الدراسة، إن عملية تعقيم الزجاجات البلاستيكية الموصى بها عند درجات حرارة عالية وتحضير تركيبة حليب الأطفال، تؤدي إلى انشطار ملايين الجزيئات متناهية الصغر من مادة البلاستيك، وتريليونات الجزيئات الأصغر من نانو البلاستيك.

وعن الآثار الصحية لجزيئات البلاستيك المستهلكة، أشار مقال مرتبط بالدراسة على موقع "ناشيونال بابليك راديو" الأمريكي إلى أن العلماء أكدوا على ضرورة تقييم حجم المشكلة، وبالأخص تأثيرها على الأطفال الرضع.

ونقل الموقع الأمريكي عن البروفيسور جون بولاند، من جامعة ترينيتي الأيرلندية، قوله "علينا البدء في إجراء دراسات صحية لفهم عواقب الموضوع. ونحن نعمل بالفعل على اكتشاف أكثر أجهزة في جسد الأطفال تأثراً بهذه الجزيئات البلاستيكية".

ولفت البروفيسور إلى أنَّ الكثير من هذه الجزيئات يمكن التخلص منها بسهولة، لكن لابد من "تعميق البحث في مقدار الجزيئات التي تدخل إلى مجرى الدم وتنتقل إلى أجزاء أخرى من الجسد"، وفق قوله.
حلول؟
ولتخفيف الأضرار، يقترح العلماء القيام بمرحلة غسل إضافية يمكنها تقليل المواد البلاستيكية الدقيقة المُنتَجَة أثناء تحضير تركيبة غذاء الأطفال العادية. وقد أوصوا بتغلية الماء ثم تبريده واستخدامه لشطف الزجاجة ثلاث مرات بعد التعقيم، وصنع التركيبة في وعاء غير بلاستيكي، ثم تبريدها وصبها في زجاجة بلاستيكية نظيفة.