عدم العناية بالأسنان يسبّب الأزمة القلبية

عدم العناية بالأسنان يسبّب الأزمة القلبية

عدم العناية بالأسنان يسبّب الأزمة القلبية

لطالما ظننا أن التدخين والسمنة وقلة ممارسة الرياضة هي العوامل الوحيدة التي تزيد من احتمالات الاصابة بالنوبات القلبية، لكن الدراسات الحديثة أثبتت أن هناك اسبابا أخرى أخطر تسبب هذه الأمراض التي تعد سببا رئيسيا لحدوث الوفاة في العالم.


وصنفت بيانات صادرة عن منظمة الصحة العالمية العوامل المسببة للنوبات القلبية كالتالي:

عدم العناية بنظافة الأسنان:

كشفت دراسات حديثة أن الأشخاص الذين لا ينظفون اسنانهم لديهم معدلات أعلى من حيث الإصابة بمشكلات القلب والأوعية الدموية، حيث يساهم النزيف أو اللثة الملتهبة بدخول بكتيريا الفم إلى مجرى الدم.

وتستطيع هذه البكتريا أن تشكل لويحات دهنية في الشرايين، كما تحفز الكبد على إنتاج مستويات عالية من بروتينات معينة، تسبب التهابا للأوعية الدموية، وقد يؤدي الالتهاب في النهاية إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية.

كره المدير في العمل:

أشارت دراسة سويدية إلى زيادة نسبة الإصابة بمرض القلب بين الذين يعانون من ضغوط في العمل

وخلصت دراسة سويدية استغرقت 10 سنوات، نشرتها المجلة الطبية البريطانية، إلى أن العلاقة السيئة مع قيادة العمل تزيد من احتمالات الإصابة بأزمة قلبية بنسبة 40 في المائة من الأشخاص.

سنّ اليأس :

عادة تكون النساء أكثر عرضة للإصابة بالنوبات القلبية في السنوات التالية لانقطاع الطمث، وذلك مرتبط بانخفاض هرمون الإستروجين الطبيعي في أجسامهن.