رضيعة بريطانية تولد بقلب خارج عن صدرها (صور)

رضيعة بريطانية تولد بقلب خارج عن صدرها (صور)

رضيعة بريطانية  تولد بقلب خارج عن صدرها (صور)

نجح فريق طبي بريطاني مكون من 50 إطاربين أطباء و ممرضين بعملية جراحية نادرة بنجاح لنقل قلب رضيعة تدعي فانيلوب تبلغ من العمر ثلاثة أسابيع إلى داخل جسدها.


ومثلت الرضيعة للشفاء بعد ثلاث عمليات استثنائية لنقل قلبها من خارج صدرها إلى داخل جسدها، وتم تشخيص حالتها باضطراب "إكتوبيا كورديس" أثناء الفحص في تسعة أسابيع من الحمل.

وقالت الأم نعومي فيندلاي، إنها حين علمت بالوضعية الصحية لجنينها انفجرت بالبكاء وسببت لها هذه الحالة الكثير من المشاكل ، وأن الأطباء نصحوها بالتخلص من الحمل، ولكنني قررت ترك الأمر يحدث بشكل طبيعي دون تدخل.

وحذر الأطباء، الوالدين من أن طفلتهما ستعاني من شذوذ الكروموسومات، والضرر المحتمل لقلبها، وكان من غير المرجح حتى أن تبقى على قيد الحياة حتى الولادة.

ولكن الأمل بدأ في العودة عندما أجرى فرانسيس بويلوك، استشاري أمراض القلب للأطفال في مستشفى جلينفيلد، ليستر، المزيد من عمليات المسح في الأسبوع الثالث عشر والسادس عشر، واكتشف أنه بصرف النظر عن قلبها فإن فانيلوب تبدو طبيعية.

وبدأ الأطباء وضع خطة معقدة للغاية، وإجراء الفحص بالموجات فوق الصوتية والتصوير بالرنين المغناطيسي على جدار الصدر والرئتين والدماغ.

وتقرر أن تكون الولادة عن طريق العملية القيصرية وهذا أفضل للحد من مخاطر العدوى، ومخاطر الصدمة أو سحق القلب أثناء الولادة.