دراسة طبية: التوقف عن التدخين يقلل من خطر الإصابة بجلطة دماغية

دراسة طبية: التوقف عن التدخين يقلل من خطر الإصابة بجلطة دماغية

دراسة طبية: التوقف عن التدخين يقلل من خطر الإصابة بجلطة دماغية
أكدت دراسة طبية بريطانية أن التوقف عن التدخين يقلص خطر الإصابة بجلطة دماغية بنسبة مرتين، حتى وإن كان الشخص مدخنا أو كبيرا بالسن.

وكشفت الدراسة، التي أصدرتها ''جمعية علاج الجلطة الدماغية'' في لندن، أن هناك ثلاث علامات مبكرة يمكن أن تدل على قرب حدوث الجلطة، ما يتطلب المسارعة لزيارة الطبيب، موضحة أن تلك الحالات الثلاث تشمل ضعفا بحركة عضلات الوجه، بما فيها صعوبة الابتسام، وضعفا بعضلات الذراعين، ما يجعل من الصعوبة رفع الذراع إلى أعلى، وصعوبات مفاجئة في النطق.

وأشارت الدراسة، التي نشرتها صحيفة ''ديلي اكسبرس'' البريطانية اليوم الاثنين 23 نوفمبر2020، إلى أن الجلطة الدماغية تحدث عندما يتعطل وصول الدم للدماغ؛ نتيجة انسداد أو تضيق أحد الشرايين الرئيسية؛ بسبب وجود تخثر أو جلطة دموية، أو تراكم الدهون المعروفة بالكولسترول.

كما أكدت الدراسة أنه ''من أجل التقليل من مخاطر الإصابة بجلطة دماغية يجب أن يتوقف الشخص عن التدخين تماما؛ لأن المدخنين أكثر عرضة مرتين للإصابة بهذه الحالة من الأشخاص غير المدخنين؛ نظرا لأن التدخين يتسبب في تخثر الدم وتكوين جلطة داخل الشرايين، ما يؤدي إلى انسدادها وبالتالي تعطيل تدفق الدم للدماغ''، مضيفة، ''أن التدخين يؤدي أحيانا  لتصلب الشرايين نتيجة التراكمات الدهنية عليها، لذلك فإن التوقف عن التدخين يساعد على التقليل بشكل كبير من مخاطر الإصابة بالجلطة الدماغية، بصرف النظر عن عمر الشخص أو عما إذا كان مدخنا.''