دراسة: صبغة الشّعر يمكن أن تسبّب سرطان الثدي

دراسة: صبغة الشّعر يمكن أن تسبّب سرطان الثدي

دراسة:  صبغة الشّعر يمكن أن تسبّب سرطان الثدي
ربطت دراسة حديثة بين استخدام السيدات لصبغات الشعر ومواد الفرد الكيميائية وبين إمكانية إصابتهنّ بمرض سرطان الثدي.

 وخلصت الدراسة الى ان الاستخدام الدائم والمستمر لصبغات الشعر ومواد الفرد الكيميائية، ترفع خطورة الإصابة بمرض سرطان الثدي وفق ما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

 وقال الباحثون في المعاهد الوطنية للصحة التابعة لوزارة الصحة الأمريكية إن النساء اللاتي يحرصن على صبغ الشعر باستمرار، أو من يستخدمن المواد الكيميائية لفرد الشعر مرة كل 5 - 8 أسابيع، معرضات للإصابة بسرطان الثدي بنسبة 9%.

وشارك في الدراسة ما يقرب من 50.000 امرأة على مدى 8 سنوات وتوصلوا إلى أن النساء المواظبات على صبغ شعرهنّ معرضات لخطر الإصابة بمرض سرطان الثدي بنسبة تصل إلى 9% مقارنة باللاتي لا يفعلن ذلك.

وينبه الباحثون من أن الصبغة يمكنها أن تتسرب إلى الجلد من خلال فروة الرأس، بالإضافة لخطورة الأبخرة المتصاعدة أثناء وضع الصبغة، لذلك يجب على جميع النساء تجنب تلك المواد حتى لا يصبن بمرض سرطان الثدي، ونُشرت هذه الدراسة في المجلة الدولية للسرطان.