دراسة جديدة تكشف فوائد غير متوقعة للصيام في معالجة مرض خطير

دراسة جديدة تكشف فوائد مذهلة للصيام في معالجة مرض خطير

دراسة جديدة تكشف فوائد مذهلة للصيام في معالجة مرض خطير
كشفت دراسة حديثة أجراها  باحثون بمعهد القلب في ولاية يوتا الأميركية، أن عدم تناول الطعام والشراب، بشكل روتيني لفترات قصيرة، مفيد لمن يعاني أمراضا في القلب.



وجاء في الدراسة، أن مرضى القلب الذين مارسوا الصيام المتقطع بانتظام عاشوا فترة أطول من المرضى الذين لم يفعلوا ذلك.

وشملت الدراسة حوالي 2000 مريض خضعوا لقسطرة القلب، ووجه القائمون على الدراسة أسئلة للمشاركين بشأن نمط حياتهم، بما في ذلك نمط التغذية وممارسة الرياضة.

وبعد متابعة امتدت لنحو 5 سنوات، وجد الباحثون أن مرضى القلب الذين اتبعوا الصيام الروتيني يعيشون أطول، فيما بينت الورقة البحثية، فإن الصيام يعزز عدد خلايا الدم الحمراء لدى المريض، ويخفض الصوديوم، وكلاهما يقلل من خطر الإصابة بتدهور صحة القلب.

وحسب الدراسة، فإنّ مدة الصيام فيجب أن تمتد زهاء 12ساعة لتفعيل الآلية هذه في الجسم، في حين أن الصيام لمدة 24 ساعة مرة واحدة في الشهر، يدرب الجسم على تفعيل آلية تعزيز خلايا الدم الحمراء، فيما يؤكّد العلماء أن المنافع الناجمة عن الصيام والتي ثبتت صحتها عند فئة من مرضى القلب، لا تنطبق على النساء الحوامل والأطفال وكبار السن.