دراسة جديدة: السّيليكون يسبّب سرطان الثدي

دراسة جديدة: السّيليكون يسبّب سرطان الثدي

دراسة جديدة: السّيليكون يسبّب سرطان الثدي

مرّت ثماني سنوات كاملة منذ إعلان "إدارة الغذاء والدواء الأمريكية" في العام 2011، عن وجود علاقة مريبة بين زراعة حشوات الثدي لتكبير الصدر، والإصابة بمرض سرطانِ الخلايا اللمفاوية الكبيرة، والذي يعد من أكثر وأخطر أنواع السرطانات فتكاً بالإنسان.


وكشفت دراسة قام بها عدد من العلماء في الولايات المتحدة الأمريكية، أنه تم تسجيل 457 حالة مؤكدة من الأورام اللمفاوية للخلية الكبيرة (ALCL) لدى النساء اللواتي قمن بعملية زرع طعوم للثدي في السنوات الأخيرة، مما جعل الدلائل على هذا الارتباط أقوى من أي وقت مضى.

وبعد فحص شامل للبيانات، لفتت "إدارة الغذاء والدواء" إلى أنها تلقت اعتباراً من سبتمبر 2018، ما يبلغ مجموعه 660 تقريراً طبياً متعلقاً بحالات سرطان الغدد اللمفاوية الكبيرة، ترتبط جميعها بالجراحات التجميلية.

ولفتت الدراسة إلى أن هناك عدة أنواع من الحشوات وتختلف مخاطر كل منها، وهناك الحشوات السيليكونية وأخرى الملحية.