دراسة: تعقيم المياه يؤدي إلى عواقب وخيمة !

دراسة: تعقيم المياه يؤدي إلى عواقب وخيمة !

دراسة: تعقيم المياه يؤدي إلى عواقب وخيمة !
حذرت دراسة جديدة أجراها علماء جامعة جونز هوبكنز الأميركية،  من تعقيم ماء الشرب لأن ذلك يجعله ساما للجسم.

  وبحسب الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة Environmental Science & Technology، فإن الكلور الذي يتم إضافته للماء، هو العنصر الكيميائي الذي ينتشر استخدامه في تعقيم المياه، منذ أوائل القرن الماضي حيث أنقذ حياة الملايين من البشر خلال انتشار أوبئة مثل التيفوئيد والكوليرا وغيرها. 

ويؤكد الباحثون أن عملية القضاء على الفيروسات والبكتيريا المرضية، تؤدي إلى عواقب غير مرغوبة أبدا. 

كما أشاروا إلى ضرورة إعادة النظر بكمية الكلور المستخدمة في تعقيم الماء لأنه بنتيجة خلط الكلور مع الفينولات، أي المكونات المنتشرة في الوسط المحيط وفي ماء الشرب أيضا تنتج مواد عرضية عديدة.

 كما أثبت الباحثون، أن بعض هذه المواد يمكن أن تسبب مشكلات صحية لفترة طويلة.
 
واكتشف العلماء بالنتيجة مادتين، منهما مادة BDA المسرطنة والسامة جدا، التي لم تكتشف سابقا في المياه المكلورة حتى هذه الدراسة.