دراسة: الغبار المنزلي هو السّبب وراء الوزن الزائد

دراسة: الغبار المنزلي هو السّبب وراء الوزن الزائد

دراسة: الغبار المنزلي هو السّبب وراء الوزن الزائد
خلصت دراسة حديثة الى وجود موادّ تدعى "obesogens" توجد في الغبار المنزليّ، وقد تتسبّب في تبديل الهرمونات، بما يسمح بتراكم الدهون في أجسامنا.

وبحسب الدراسة التي أجراها الباحثون في البرتغال ، توجد تلك المواد بين أدوات التعبئة والتغليف، ومنتجات البلاستيك وقطع الأثاث.

وبينت الدراسة أنّ خلع الحذاء عند دخول المنزل لتجنّب جلب ملوّثات مثل الغبار للداخل، وتقليل السّجّاد الموجود في المنزل أمران قد يساعدان في الحفاظ على نحافة الأشخاص.

وبالتالي ، فإن تقليل كميّة المواد البلاستيكية التي يلتصق بها الغبار في المنزل، وكثرة التنظيف باستخدام المكنسة الكهربية وشراء الأغذية الطازجة بدلاً من المنتجات المصنّعة كلّها عوامل تساعد على منع ظهور موادّ "obesogens" في المنزل ومن ثمّ وقاية ساكنيه من السّمنة.