دراسة : التدخين قد يزيد من مشاكل "الصحة العقلية"

دراسة : التدخين قد يزيد من مشاكل ''الصحة العقلية''

دراسة : التدخين قد يزيد من مشاكل ''الصحة العقلية''
خلصت دراسة جديدة إلى أن تدخين سجائر التبغ قد يزيد من خطر مشاكل الصحة العقلية، مثل الاكتئاب والانفصام.

وقالت الدكتورة روبين ووتون، المؤلفة الرئيسية من جامعة بريستول: "ما وجدناه كان عبارة عن دليل واضح على وجود آثار سببية في علاقة  التدخين بالأمراض العقلية".

ودعت ووتون إلى مساعدة المدخنين على الإقلاع لحماية صحتهم العقلية، سواء كانت لديهم مشاكل صحية موجودة أو لا.

ونقلت صحيفة "الغارديان" البريطانية، عن ووتون قولها إن أحد الاحتمالات المرتبط بالنيكوتين يؤثر على مسارات الدماغ المرتبطة بمشاكل الصحة العقلية. 

وتشير الدراسات الى انه يجب ان يكون الشخص مستعدًا ذهنيًا، للإقلاع عن التدخين والالتزام بذلك. 

ويقترح الأشخاص في منظمة ترك التدخين، شرب الماء عندما تبدأ الرغبة الشديدة بترك التدخين، والانشغال بأشياء أخرى، كالذهاب في نزهة، محاولة التنفس بعمق وببطء والتفكير في الأمر. سيكون ذلك صعبا، ولكنها مشاعر سوف تمر.


أجهزة الاستنشاق، وبخاخات الأنف، والعلكة، ولصقات النيكوتين  مصممة لمساعدة المدخنين على التغلب على الرغبة الشديدة في أعراض الإقلاع.